الرئيسية / الصحة الحيوانية / أمراض جرثومية / مرض الإجهاض المعدي: البروسيلوز

مرض الإجهاض المعدي: البروسيلوز

ما هو مرض الإجهاض المعدي؟

هو مرض يصيب الإنسان و كثير من الحيوانات كالبقر و الغنم و الماعز و الخنزير و الكلاب. و هو ناتج عن عدد من البكتريات تنتمي إلى نوع البروسيلا .

إصابة الإنسان بالمرض:

يصيب المرض بصفة خاصة مربي الماشية و المشتغلين بقطاع تربية المواشي كالكساب و الراعي و الجزار و البيطري…. و تظهر الأعراض بعد الإصابة بأسبوع إلى 3 أسابيع حيث يعاني الإنسان المصاب من حمى مستمرة أو متقاطعة و أوجاع في المفاصل و الرأس. 
و تكون إصابة الإنسان نتيجة لمس حيوان مصاب أو جنين أو أغشية صادرة عن إجهاض أو ولادة لحيوان مريض. و تتم العدوى كذلك عن طريق تناول حليب طري أو إحدى مشتقاته الصادرة عن حيوان مريض بهذا المرض.

إصابة الماشية بهذا المرض:
تتم العدوى و الإصابة بالمرض عند الماشية إما بطريقة مباشرة و ذلك كأن يعدى الجنين في بطن أمه أو أثناء عملية الإنجاب أو بعد الإنجاب أثناء الرضاعة أو بطريقة غير مباشرة و ذلك بتناوله غذاء أو ماء ملوث أو مسه عن طريق الجلد أو أغشية باطنية لأشياء ملوثة كما أن الكلاب و الحشرات يمكن أن تنقل المرض من قطيع لآخر.

يساهم في انتشار المرض:
٭ الحيوان المريض أو الحامل للبكتريا في فترة التناسل، عند الإجهاض أو الولادة أو ما بعدها لفترة قد تتراوح ما بين 15 يوما و بضعة أشهر؛
٭ الجنين المجهض و أغشيته و ما تحتوي عليه من مياه و إفرازات؛
٭ البيئة التي يعيش فيها الحيوان المريض، الحظيرة و ما تحتوي عليه من معدات و آليات، أجهزة الحلب و ملابس العمل…الخ
٭ الحليب الطري الصادر عن حيوانات مريضة.

حالات المرض و تشخيصه:
تظهر أعراض المرض في البداية عند الماشية بعد البلوغ. و يلاحظ عدة حالات إجهاض في القطيع مما يفسر تسمية المرض ب “الإجهاض الوبائي”.
يظهر الإجهاض عند البقر بين الشهر السادس و السابع من الحمل، و يصاحب ذلك في بعض الأحيان عدم خروج أغشية الجنين (السلا) و غالبا ما يزداد الجنين ميتا و إلا يمت بعد الولادة.
بالنسبة للذكور (الثور و الخروف و التيس…) فيلاحظ عليهم التهاب الخصية و قد تصاب بتقيحات أو بالتصلب مما يؤدي إلى نقص في خصوبة هذه الفحول.

الوقاية من المرض:
٭ تلقيح صغار الماشية ضد المرض؛
٭ التأكد من سلامة الماشية قبل إدخالها إلى القطيع؛
٭ عزل الحيوانات المصابة عن الحيوانات السليمة و خاصة خلال فترات الولادات أو الإجهاض أو ما بعدها ببضعة شهور في مكان يسهل تعقيمه؛
٭ الاتصال بالمصالح البيطرية عند وقوع أي إجهاض للقيام بالتحاليل الطبية اللازمة؛
٭ اتخاذ إجراءات وقائية بسيطة من طرف مربي الماشية كغسل الأواني الملوثة و تطهيرها قبل استعمالها، تعقيم أحذية و ملابس الزائرين…؛  

٭ عدم استهلاك الحليب الصادر عن الضيعات المصابة إلا بعد غليانه و تفادي استهلاك مشتقاته.

 

شاهد أيضاً

مرض تعفن الأظلاف

مرض تعفن الأظلاف (أو تعفن نهاية القوائم الأمامية أو الخلفية) هو مرض عفن و مستوطن، …