الحمى القلاعية

الحمى القلاعية مرض معدي فيروسي ، شديد العدوى ، يصيب الحيوانات ذوات الظلف ، ويتميز بحمى وبظهور قلاعات وتقرحات على الأغشية المخاطية للتجويف الفموي والقناة الهضمية ، و على الجلد ما بين الظلفين والصفائح التاجية الظلفية وعلى مناطق الجلد الأخرى الخالية من الشعر (الضرع والحلمات بشكل خاص) ، ويؤدي عند الأغنام إلى خسائر اقتصادية تتجلى  في انخفاض الوزن وارتفاع نسبة النفوق عند الحملان والذبح الاضطراري للأغنام نتيجة التهابات الضرع .

الخيليات (خيول، حمير، بغال…) و الطيور( دجاج، ديك رومي، بط…) غير حساسة للمرض.

الأعراض

تتراوح فترة حضانة المرض ما بين 2-8 أيام ، تبدأ الأعراض عادة بارتفاع حرارة الجسم غير ملحوظ و يستمر يوما أو يومين ، وتتشكل على الغشاء المخاطي للفم حويصلات بحجم حبة العدس تشفى بعد  يوم أو يومين من ظهورها ، وتعتبر إصابة الظلفين من الأعراض المميزة ، حيث يلاحظ عرج عند الحيوانات المصابة والتي تحاول تجنب أية حركة ، كما تظهر الحويصلات بدءاً من اليوم الخامس من المرض على الصفائح التاجية الظلفية وفي الشقوق بين الأظلاف. إضافة إلى ذلك يمكن أن تظهر على الحيوانات  المصابة الأعراض العامة التالية : سيلان أنفي مصلي ، تدفق اللعاب، ارتعاش، انعدام الشهية ، إجهاد وضعف عام ، سرعة التنفس والنبض ، وفي حالات الإصابة الشديدة يمكن أن تجهض الإناث الحوامل ، يستمر المرض عادة حوالي أسبوع وغالباً ما تنتهي الإصابة بالشفاء.

بالنسبة للحيوانات البالغة، يعتبر المرض غير مميت و العكس صحيح بالنسبة للصغار.

التشريح المرضي

يتجلى في ظهور قلاعات في التجويف الفموي وبشكل خاص على اللسان ، الشفاه ، والصفائح التاجية وجلد ما بين الأظلاف والضرع والحلمات وتكون مليئة بسائل مائي أصفر محمر ، هذا ويمكن أن تمتد الآفات حتى المعدة حيث تكون القلاعات هناك ممتلئة بالدم ، كما يلاحظ تغيرات في العضلة القلبية تتميز بظهور خطوط غير منتظمة بيضاء رمادية (قلب النمر) وعند الحملان يلاحظ التهاب غير قيحي في العضلة القلبية .

 

المعالجة 

لا يوجد علاج نوعي للمرض ، ولكن يلجأ إلى المعالجة العرضية في المناطق الموبوءة بالمرض بهدف التقليل ما أمكن من الخسائر ، وتتضمن هذه المعالجة :

  • عزل الحيوانات المصابة وتجنب احتكاك الحيوانات غير الضروري مع بعضها البعض.
  • تأمين ظروف الرعاية الجيدة (نظافة ، تهوية) وتقديم الماء بكميات كافية والأعلاف الطرية (علف أخضر ، نخالة…) وذلك لضمان إقبال الحيوان على الطعام .
  • تنحصر المعالجة في استعمال دواء في الأماكن التي تظهر بها القلاعات و التقرحات.

الوقاية

تعتمد الوقاية بشكل عام على تلقيح الحيوانات تفاديا لظهور العدوى.

تعتمد الوقاية من المرض على:

٭ عزل الحيوانات المريضة

٭ عدم السماح باستيراد الحيوانات ومنتجاتها من المناطق الموبوءة

٭ المراقبة الصحية لأسواق الحيوانات ، المجازر ، أماكن الحلابة ، أماكن تصنيع المنتجات الحيوانية…

عن admin

شاهد أيضاً

جدري الطيور

مسبب المرض مرض جدري الدجاج ( pox virus ) يسبب فيروس الجدري  طرق نقل العدوى …