الرئيسية / الدواجن و الأرانب / مزارع الأرانب و تجهيزها

مزارع الأرانب و تجهيزها

في البداية نوضح أننا لن نتحدث في هذا الباب عن أنواع المزارع والنظم المختلفة من عنابر مفتوحة وشبة مغلقة ومغلقة وحظائر أرضية … الخ حيث أنه لا يوجد كتاب أو مقال يخلو من الحديث عن هذه الأنواع تقريباً ، وهو أمر يكاد يكون معدوم الفائدة وذلك لأن مزارع تربية الأرانب تتشابه إلى حد كبير جداً ، لذلك سوف نتحدث بإذن الله عن الاحتياجات اللازمة لمزارع الأرانب وتجهيزها في محاولة للوصول إلى عنابر مثاليه لتربية الأرانب.

الأرانب كغيرها من الدواجن تحتاج إلى مكان جيد التهوية وتتألم كثيراً من تيارات الهواء المباشرة والتي يجب تجنبها لأنها تحدث العديد من المشاكل الصحية ، إلا أنها تختلف عن الدواجن في شكل ونوع المخلفات حيث إن مخلفات الأرانب من المخلفات التي ينتج عنها رائحة كريهة وذلك في حالة عدم وجود نظام خاص لتنظيف هذه المخلفات يومياً ، وسوف ندرج بعض العناصر المهمة والتي لابد من أخذها في الاعتبار عند إنشاء مزارع للأرانب.

تجنب أشعة الشمس المباشرة

الأرانب من الحيوانات التي تسكن الجحور في حياتها الطبيعية و التي لا تتعرض إلى أشعة الشمس المباشرة كثيراً ، كما أنها تعاني كثيراً من ارتفاع درجة الحرارة فهي تعيش في جحور شبه باردة حيث إن درجة الحرارة المثالية لمحطة تربية الأرانب هي 18 / 22 درجة مئوية ، وتعرض الأرانب إلى أشعة الشمس المباشرة قد ينتج عنه ارتفاع درجة حرارة جسم الأرانب و الحظيرة إلى درجة غير مرغوب فيها وقد ينتج عنها مشاكل عديدة قد تصل إلى النفوق في بعض الأحيان ، لذلك يجب الحرص على تجنب تعرض الأرانب إلى أشعة الشمس المباشرة خاصة في فصل الصيف و خصوصا أثناء فترة الظهيرة ، ويمكننا التحكم في ذلك عن طريق عمل ستائر من القماش أو المشمع أو البلاستيك الملون ( غير شفاف ) والتي يمكننا فردها على نوافذ المزرعة لحجب أشعة الشمس في الأوقات المشمسة و وقت الحاجة لذلك.

التهوية الجيدة

لابد من توفير التهوية الجيدة التي تمكننا من تجديد الهواء داخل العنبر باستمرار لتجنب تراكم الروائح الكريهة و لتوفير الأكسجين النقي وتوفير الجو الصحي لحياة الأرانب و ينصح بالاستعانة في هذا الشأن بالأجهزة الكهربائية (مكيفات) التي تعمل على ذلك حيث أن الاعتماد على التهوية الطبيعية نادراً ما يكون جيدا ، لذلك يجب تجهيز المزرعة بالمروحيات التي تعمل علي إخراج الهواء الفاسد والغازات والروائح الكريهة من داخل الحظيرة و ضخ الهواء النقي مع تجنب تعرض الأرانب إلي تيارات الهواء المباشرة ، كما يجب أن يكون مستوى فتحات النوافذ المتواجدة بالمحل أعلى من مستوى الأقفاص التي تربى بها الأرانب.

الإضـــــاءة

تعتبر الإضاءة من الأمور المهمة جدا و التي لا يهتم بها الكثير من المربين حيث تحتاج الأرانب إلى الإضاءة اليومية لمدة 14 إلى 16 ساعة يومياً و للإضاءة تأثير قوى مباشر علي خصوبة الأرانب فلا يمكن الاعتماد على الإضاءة الطبيعية نهاراً دون توفير إضاءة صناعية ليلاً حيث إن عدد ساعات الإضاءة الطبيعية نهاراً غير كافي لتوفير احتياجات الأرانب من الإضاءة ، ولكن يجب الانتباه وكما ذكرنا من قبل أن الأرانب من الحيوانات التي تسكن الجحور لذلك فهو لا يحب الإضاءة الصاخبة الشديدة بل يجب أن تكون خافتة نسبيا.

 التخلص من الفضلات

التخلص من الفضلات (براز و بول) عملية لا يجب التقصير فيها للوصول إلى خلق و ضمان جو نقي و خالي من الروائح الكريهة و بالتالي إنتاج أرانب تتمتع بصحة جيدة، لهذا الغرض ينصح بتربية الأرانب على شباك سلكي متين قادر على حمل الأرانب و يسمح بسقوط الفضلات على الأرض التي يجب أن تكون بدورها سهلة الغسل (أرض إسمنتية) و هذا لضمان انتقال الأمراض و خلق ظروف صحية جيدة لتربية الأرانب.

عن admin

شاهد أيضاً

تربية الدجاج

الطلب على اللحوم البيضاء (دجاج، ديك رومي، أرانب…) في ارتفاع مستمر ولذلك لعدة أسباب منها …