الرئيسية / الاغنام / برنامج تحصين الأغنام والماعز ضد التسممات والطفيليات

برنامج تحصين الأغنام والماعز ضد التسممات والطفيليات

تعتبر التسممات الداخلية والمعوية مع الطفيليات الداخلية والخارجية كذلك من أهم الأمراض التي يجب على مربي الأغنام والماعز التحصين ضدها سنويا وبشكل دوري لتجنب الوقوع في كوارث حقيقية حيث يمكن أن تبلغ عدد الوفيات الى مستويات قياسية تفوق ال 40% من القطيع.

لذلك، إليكم هذا الدليل الشامل الذي إن تم احترامه تأكد أنك ستتجنب هذه الأمراض نهائيا:

برنامج التحصين ضد التسممات الداخلية أو المرارة أو بوكليب 

تعتبر التسممات الداخلية الخطر الأول على الأغنام والماعز، حيث تشكل المسبب الرئيسي لجل وفيات الأغنام، فهو مرض بكتيري تتسبب فيه بكتيريا تدعى كلوسترديوم، هذه البكتيريا تعيش في جسم الحيوان بشكل عادي، لكنها  تتكاثر بفعل تدخلات خارجية مثل التغيير الفجائي في نمط التغذية أو الزيادة في كمية الأعلاف بشكل مفاجئ، إفزاع قطيع الغنم او الماعز، إخراج القطيع للرعي خلال الفترات الممطرة …

تكاثر هذه البكتيريا في الأمعاء يتسبب في إفرازها لتسممات قد تنتقل إلى الدم بشكل سريع وتؤدي إلى وفات النعاج، الخرفان والماعز بشكل مفاجئ وسريع، كما أن هذا المرض معروف عنه أنه يقتل الحيوانات السمينة في القطيع.

كيف نحمي الأغنام و الماعز من التسممات المعوية؟

يمكن الحماية من هذا المرض الفتاك بشكل بسيط وسهل عبر حقن اللقاح الخاص بهذا المرض تحت الجلد، وهذا هو البرنامج السنوي للتحصين:

* الأغنام و الماعز في مرحلة الحمل:  يجب التحصين خلال مرحلة الحمل قبل شهر ونصف من الولادة تقريبا وذلك لتحصين الأمهات ونقل المناعة كذلك إلى الخرفان والجديان، ثم إعادة التحصين كل 6 أشهر.

* الخرفان والجديان

بعد الولادة يكون الخرفان والجديان تحت الحماية إذا تم تحصين الأمهات بشكل جيد، لذلك يمكن تحصين الخراف بعد الولادة بشهر تقريبا، ثم إعادة الكرة مرة أخرى بعد مرور 21 يوم من التحصين الأول. ثم كذلك إعادة التحصين كل 6 أشهر.

عند الرغبة في تسمين الغنم أو الماعز، يجب التحصين قبل إدخال الأعلاف الجديدة بحوالي أسبوع حتى لا نقع في مشكل التغيير الفجائي للتغذية.

نصائح عند علاج التسممات الداخلية

* لا ننصح بعمل الحقنة خلال فترة البرد القارس

* حاول عدم لمس اللحم بالحقنة خلال عملية الحقن

* حافظ على اللقاح داخل ثلاجة و لا يجب إخراجه منها إلا حين موعد التحصين

* قم باتدعاء البيطري للقيام بهذه المهمة إن كنت لا تستطيع القيام بها بشكل جيد.

برنامج التحصين ضد الطفيليات الداخلية والخارجية

سبق وأن تطرقنا إلى الطفيليات الداخلية والخارجية كذلك في مقالات سابقة، وكتعريف مختصر فان الطفيليات الداخلية هي كائنات حية تمزج في دورتها بين الحياة داخل الأغنام وخارجها في الطبيعة، فهي تنمو في الطبيعة وتدخل إلى جسم الحيوان بعد ابتلاعها مع الأعشاب، ثم تكمل دورتها داخل الحيوان إلى أن يتم إفراز بويضات لهذه الطفيليات مرة أخرى خارجا مع الفضلات لتستأنف الدورة من جديد.

هذه الطفيليات مشكلها أنها تقوم بالعيش على الأكل الذي تقوم المواشي بأكله، لذلك فان هذه المواشي لن تستفيد من هذه الأعلاف إطلاقا، كما أنها تتسبب في تقرحات على مستوى الأحشاء، في حين أن الطفيليات الخارجية قد تظهر على شكل حشرات وقرا ديات تعيش على جلد الحيوان متسببة في عدم راحته وجروح كبيرة مع تساقط الصوف في أحيان أخرى.

البرنامج السنوي للحماية من الطفيليات الداخلية و الخارجية عند الأغنام و الماعز

للحماية التامة ضد الطفيليات عند الغنم والماعز، يجب أن نقوم بعمل العلاجات اللازمة خلال كل فصل من فصول السنة، وذلك على الشكل التالي:

حملة أواخر يونيو إلى نهاية غشت

  • علاج القمل و الجربة: حيث إن ارتفاع درجات الحرارة يؤدي إلى نشاط غير عادي للطفيليات الخارجية، كما أن أفضل علاج لهذه الظاهرة هي تعويم النعاج والماعز في محلول يحتوي على مضاد للطفيليات مع الماء و تشريب أو حقن ضد دودة الرأس و طفيليات الأمعاء و طفيليات الرئة.

حملة في شهر نونبر

العلاج ضد طفيليات الرئة و طفيليا الكبد و طفيليات الأمعاء.

حملة شهر فبراير ومارس

العلاج ضد السينتة (الدودة الشريطية) عند الخرفان

العلاج ضد طفيليات الأمعاء و ضد طفيليات الرئة

نصائح عامة

القيام بالعلاج عبر الفم خلال الصباح بعد شروق الشمس على الريق.

الحفاظ على القطيع داخل الحظيرة لمدة 3 ساعات قبل إعطائها الأكل أو الخروج للرعي.

عدم إعطاء الماء حتى المساء.

شاهد أيضاً

أغنام تمحضيت

أغنام تمحضيت هي سلالة مغربية تتواجد بالأطلس المتوسط متكيفة جيدا مع المرتفعات، و يبدو أنها …