الرئيسية / الدواجن و الأرانب / تربية ديوك الدجاج البلدي

تربية ديوك الدجاج البلدي

تربية الدجاج البلدي: مبادئ عامة

الهدف الأول هو إنتاج منتوج قابل للبيع: يجب أن يجد المستهلك دجاجا و بيضا ذا جودة عالية و هذا يحتم على مربي الدجاج احترام مجموعة معايير منها:

* اختيار السلالة المناسبة

* اختيار تغذية ذات جودة

* تحديد سن أو عمر البيع

* احترام ظروف التربية و تقنياتها و كذلك البرنامج الوقائي

* طريقة عرض المنتوج

يمكن أن ينطبق هذا المبدأ على كل مربي يعمل لحسابه الخاص و ينطبق كذلك على جميع المربين المنظمين في إطار مجموعات مهنية (تعاونيات مثلا) تقوم بتزويد الأسواق و المحلات التجارية الكبرى.

المبدأ الثاني العام هو احترام القواعد الأساسية على المستوى الصحي

قبل كل شيء يجب على المربي أن يتحكم في نسبة الوفيات و ذلك من خلال تقنيات المجموعة الواحدة:

* يتم إدخال الكتاكيت التي يبلغ عمرها يوما واحدا قادمة من نفس الضيعة و ذلك لكي يكون عندنا قطيع متجانس يمكن تربيته حتى وقت بيعه للذبح. بعد ذلك:

* يفرغ العنبر أو الكوري و يغسل و يعقم لكي ينخفض مستوى المكروبات في البناية

* يجب احترام مدة الفراغ الصحي (المدة تساوي شهرا واحدا)

* وضع فراش جديد

* وضع التجهيزات الضرورية (علافات أو وكالات و شربات و سخانات…)

* تجهيز العنبر لاستقبال الكتاكيت (تسخين البناية و ملء العلافت و الشرابات …).

إن مبدأ عزل الدجاج في مجموعات مختلفة الأعمار تجنبنا عدوى الكتاكيت الصغار من طرف الكبار. كذلك يجب عزل الدجاج عن الفصائل الأخرى كالديك الرومي و الحجل تفاديا لانتشار الأمراض خصوصا مرض الإستوموز الذي يصيب الديك الرومي.

في مجال تربية الدجاج البلدي، البيع المباشر أو  التسويق على طول السنة يفرض علينا تربية الدجاج في مجموعات مختلفة الأعمار. و لهذا يجب علينا تنظيم محكم لتقنيات الإنتاج لكي نتجنب انتقال العدوى ما بين المجموعات المختلفة و هذا صعب من الناحية التطبيقية خصوصا إذا كانت الضيعة تنتج ديوك اللحم و البيض في نفس الوقت من جهة و إذا كانت الفصائل مختلفة من جهة أخرى.

خلاصة القول: هاتان النقطتان هما اللتان سيوجهاننا  إلى تنظيم تربية الدجاج البلدي.

إنتاج ديوك اللحم

  • يجب وضع خطة و منهاج لإنتاج ديوك اللحم ذوو جودة عالية و العمل على ضمان تسويقها على طول السنة.
  • إن عمر الديوك هو المحدد الأساسي لوقت البيع حيث يجب أن لا يتجاوز وقت بيع أول ديك و آخر ديك شهر واحد.
  • الديك البلدي معروف بسرعة نموه الضعيفة و له قدرة كبيرة على التأقلم مع الظروف المعيشية الصعبة و هو حيوان يفرض علينا تهيئة مساحة للسرح.
  • الدجاج البلدي إلا ما سرحس، ماشي بلدي.
  • لحم الديك البلدي يختلف كثيرا عن لحم الديوك التي إلى سلالات مختارة من حيث الذوق و و هذا راجع بطبيعة الحال إلى سن الذبح (16 إلى 18 أسبوع).
  • التغذية تلعب دورا مهما في سرعة النمو و طبيعة اللحم.
  • إذن يمكن القول أن سن الذبح و نمط التغذية هم الذين يحددون منتوج بلدي يمتاز عن غيره من اللحوم العادية (دجاج رومي).
  • ينصح بتربية الدجاج من سلالات محلية نظرا لتأقلمها مع الوسط الذي ستربى فيه.
  • إن سرعة نمو الدجاج البلدي بطيئة و هذا يؤدي إلى إنتاج دجاج يتراوح متوسط وزنه ما بين 1 و 1.5 كلغ في سن 16 إلى 18 أسبوع.
  • تجدر الإشارة إلى أن الدجاج البلدي بالمغرب هو نتيجة خليط سلالات مختلفة لقحت بسلالات أخرى أدخلت إلى المغرب مند سنة 1920 حيث تم خلق أول محطة دواجن بمدينة مكناس. هذه السلالات المستوردة هي:

Sussex Hérminée

Rod Island Red

Plymouth rock Barrée

New Hamsphire

  • تسيير ديوك اللحم يعتمد بالأساس على التسويق لمدة شهر لكل مجموعة. و إذا أردنا ضمان تسويق الدجاج على طول السنة، يجب تربية 12 مجموعة.
  • مدة التربية هي 4 أشهر تقريبا و شهر واحد للتسويق (البيع) أي كل مجموعة ستمكث بالضيعة 5 أشهر على الأكثر.
  • يمكن لنا أن نبرمج تخطيطا لإنتاج ديوك اللحم و بيعها على طول السنة و هذا يتطلب منا 6 بنايات أو عنابر (كوريات) باعتبار أننا، على سبيل المثال، ندخل كتاكيت ذات يوم واحد في عمرها، بتاريخ 1 يناير و تبقى في العنبر حتى 30 أبريل ثم تبدأ عملية البيع التي تدوم حوالي شهر واحد أي حتى أواخر ماي بعد ذلك تبدأ عمليات الغسل و التنظيف و التعقيم و  الفراغ الصحي و الاستعداد لاستقبال مجموعة جديدة بداية شهر يوليوز.
  • كل عنبر أو كوري يستقبل مجموعتين في السنة.
  • إن مدة تربية الدجاج اللاحم تعادل 16 حتى 18 أسبوع. هذه المدة تنقسم إلى مرحلتين أساسيتين:

مرحلة الإنطلاقة

مرحلة النمو

خلال المرحلة الأولى، و التي تدوم حوالي 6 أسابيع، يكون ريش الكتاكيت خفيفا جدا و تكون الكتاكيت ضعيفة من حيث البنية الجسمانية و في حاجة إلى الدفء و هذا يستوجب على المربي تسخين أو تدفئة الكوري حتى تحافظ  الكتاكيت على دفئها (42 درجة مؤوية).

خلال هذه المرحلة يقوم المربي بعمليات التلقيح ضد أهم أمراض الدجاج ( نيوكاستل، جومبورو، مارك، التهاب الشعب الهوائية المعدي ) و كذلك يجب عليه معالجتها ضد الطفيليات.

المرحلة الأولى صعبة بعض الشيء حيث يجب توخي الحذر و الحضور المستمر للمربي في الضيعة.

يمكن شراء كتاكيت في عمر 4 أو 5 أو 6 أسابيع و هذا ينصح به للمربين المبتدئين و كذلك للمربين المنشغلون بأمور أخرى و هذا يتطلب معرفة جيدة للممونين القادرين على ضمان طيور ذات جودة عالية من حيث الصحة و التلقيحات و المعالجة.

مرحلة النمو

تبدأ من سن 6 أسابيع و تدوم حتى وقت البيع أو الذبح (سن 16 إلى 18 أسبوع). الديوك مكسوة بالريش و قادرة على المحافظة على حرارة أجسامها بدون تدفئة أو تسخين و تستطيع الخروج للسرح. هذه المرحلة سهلة نسبيا مقارنة مع المرحلة السابقة.

يمكن في بعض الحالات أن نعتمد على بنايتين اثنتين(02) في تربية الدجاج: بناية خاصة للمرحلة الأولى (البداية) و بناية خاصة للمرحلة الثانية (النمو).

بناية الإنطلاقة: خاصة للكتاكيت التي يتراوح عمرها ما بين يوم واحد و ستة أسابيع. يجب أن تكون نظيفة و معقمة و دافئة بعد كل خروج مجموعة من الكتاكيت.

بناية النمو: هنا يمكن للدجاج الدخول و الخروج للسرح. هنا يقضون الليل.

في حالة الإعتماد على بنايتين في تربية كل مجموعة من الدجاج، يجب من الناحية العملية إنشاء بنايتين (02) خاصة للكتاكيت و خمس (05) بنايات خاصة للكبار.

شاهد أيضاً

كيف تنجح في تربية الدجاج؟

في الوقت الذي فيه العديد من مربي الدجاج ذوو الخبرة في تربيته يتمكنون من تحقيق …