الرئيسية / الأبقار / الشبق عند الأبقار

الشبق عند الأبقار

تعريف الشبق عند الأبقار

الشبق عند الأبقار هو المرحلة التي تكون فيها البقرة في حالة رغبة في التزاوج, لذلك فهي تقوم بإعلان ذلك عبر العديد من الحركات والأعراض التي سنتعرف عليها من خلال هذا المقال.

متى يظهر الشبق عند الأبقار؟

تبدأ أعراض الشبق في الظهور عند الأبقار انطلاقا من مرحلة البلوغ، و يتفاوت سن الأبقار عند البلوغ حسب السلالة و نوع التربية، حيث يمكن للبقرة أن تبلغ سن البلوغ انطلاقا من الشهر الثامن في بعض الحالات، والقاعدة العامة هي أن تكون قد اكتسبت 40% من وزن البقرة المنتجة لإدخالها في عملية التزاوج.

هنا لا بد من الإشارة إلى أن بعض العجلات يمكن أن تظهر أعراض رغبة التزاوج في سن مبكرة دون بلوغ الوزن المطلوب لذلك لا ينصح بالتزاوج في هذه المرحلة لأن ذلك سيؤثر على إنتاجيتها و حالتها الصحية في المستقبل.
ويظهر الشبق على الأبقار في دورات متتالية بعد البلوغ الجنسي ويبلغ طول دورة الشبق 21 يوما في المتوسط و لكنها قد تقصر في الطول عن ذلك في حالة العجلات صغيرة العمر.

أعراض الشبق عند الأبقار

* انفعال البقرة والقيام بتحركات غير معتادة؛
* انخفاض في إنتاج الحليب بالنسبة للبقرة المنتجة؛
* البقرة تسعى للوثب على بقية الأبقار وبعد ذلك تستقر لبقية الأبقار للوثب عليها وتبقى ساكنة لمدة قد تصل إلى 12 ثانية وهذه تعد من أعراض الشبق الظاهرة لدى الأبقار
* انخفاض جزئي في الرغبة في الأكل؛
* الخوار بصفة ملفتة وتكراره عدة مرات؛
* انتفاخ المهبل؛
* خروج سائل شفاف من المهبل.

بعد ملاحظة أولى هذه الأعراض، علينا أن نعلم أن مدة الشبق قد تدوم بين 10 إلى 18 ساعة بعدها لن تقبل البقرة بالتزاوج، لذلك من الأفضل تلقيح البقرة اصطناعيا أو عبر إعطائها للعجل في وسط المرحلة حيث تكون البقرة في قمة الشبق.

اللاشبق عند الأبقار

في بعض الحالات، قد لا ترغب البقرة في التزاوج مطلقا أو تغيب لديها أعراض الشبق، و هذه الحالة تنقسم إلى قسمين:
* اللاشبق الحقيقي: وهي أن البقرة لا تريد التزاوج فعلا، و يمكن أن يكون السبب مرضي على مستوى الجهاز التناسلي للبقرة، لذلك يجب استدعاء الطبيب البيطري أو لأسباب أخرى مثل عدم توازن التغذية المقدمة للأبقار خصوصا بعد الولادة حيث أن أي انخفاض في معدل نسبة البروتينات والطاقة والمعادن المقدمة للبقرة في الأعلاف قد يؤدي إلى غياب الشبق لديها؛
* اللاشبق الغير حقيقي: في هذه الحالة، البقرة تكون في حالة شبق ورغبة في التزاوج لكنها لا تظهر ذلك للعيان، بل قد تكتفي بإفراز السائل اللزج في المهبل في بعض الأحيان و في أحيان أخرى لن تلاحظ أي علامة. هذا ما يسمى بالشبق الصامت، و في هذه الحالة من الأفضل القيام بالعلاج الهرموني للبقرة من طرف البيطري و بعدها التلقيح بعد مرور وقت محدد دون انتظار رؤية أعراض الشبق.

شاهد أيضاً

التهجين الصناعي عند الأبقار

إن الإجراءات التحفيزية لتشجيع إنتاج اللحوم الحمراء ترتكز أساسا على التهجين الصناعي. و حتى يتمكن …