الرئيسية / موارد / زراعة البونيكام

زراعة البونيكام

تناولت العديد من المنابر الزراعية موضوع البونيكام كزراعة علفية غنية بالمواد الضرورية لرعاية المجترات، إلا أن منها من قامت بمدح وتمجيد هذا النبات بشكل مبالغ فيه في حين اعتبرته منابر أخرى مجرد زوبعة إعلامية لا تمت للواقع بصلة. لذلك ارتأيت من خلال هذا المقال تسليط الضوء على هذا النبات العلفي من خلال بحث علمي وميداني من مصادر موثوقة.

معلومات عامة عن النبات

* توجد العديد من الأنواع تنحدر من عائلة البونيكام أبرزها البونيكام ماكسميم البومبازي؛

* أصل النبات : من غينيا لكن العديد من البلدان الأخرى عملت على تطوير العديد من أنواع البونيكام الأخرى؛

* مدة الإنتاج : يمكن أن يدوم في الأرض حتى 10 سنوات؛

* مقاومة الظروف المناخية الصعبة : يمكن زراعته في المناطق الجبلية حتى 1500 متر حيث انه يقاوم البرودة والحرارة المفرطة بشكل جيد كما أنه لا يحتاج الى الكثير من المياه للري ويمكن زراعته في البور في المناطق التي تفوق نسبة التساقطات السنوية 1000 مم؛

* التربة : يمكن زراعة البونيكام في جل أنواع التربة لكنه يعطي مردودية أكبر في التربة السميكة والعميقة كما انه يقاوم ملوحة الأرض والماء بشكل ممتاز؛

* الإنتاجية من المادة الجافة في الهكتار = بين 20 إلى 28 طن؛

* المحتوى من البروتين : بين 10 إلى 16 ℅؛

* مواصفات النبات الأخضر : يتراوح طوله بين 1.65 متر إلى 3 أمتار في حين أن سمك الأوراق يصل الى حوالي 3 سم؛

* هو نبات تحبه المجترات.

منافعه العلفية للمجترات

من خلال المعطيات السابقة فان نبات البونيكام يمكن أن يكون بديل جيد للبرسيم أو الفصة حيث أنه يحتوي على نسبة مهمة من البروتين لذلك فإنه من الممكن استعماله كعلف لمختلف أنواع المجترات (أبقار + أغنام + ماعز + إبل)؛

كما يمكن استعمال البونيكام كعلف أخضر بعد تعريضه للشمس لمدة 4 ساعات على الأقل أو بعد التجفيف حيث أنه يستعمل لزيادة إنتاج الحليب عند الأبقار أو الغنم و الماعز بالإضافة إلى استعماله في الحالة الجافة خلال التسمين.

طرق زراعة البونيكام

* طريقة زراعة البونيكام تشبه كثيرا ظروف زراعة الفصة أو البرسيم حيث نقوم بجميع الخطوات في كلتا الزراعتين إلا أن الاختلاف الوحيد هو أن زراعة البونيكام يمكن زراعتها بالبذور مباشرة على الأرض أو باعتماد نظام زراعة الشتلات حيث نقوم بزراعة البذور في المشتل ثم نقلها إلى الأرض بعد ذلك؛

* الوقت المناسب لزراعة البونيكام : انطلاقا من شهر مارس حيث أن هذا النبات يعطي مردودية ممتازة في ظروف مناخية معتدلة؛

* تهيئة الأرض والزراعة : يجب أن يتم الحرث وتبسيط الأرض حتى تصبح مرملة كما يفضل تبليل الأرض قبل الزراعة إذا كان الجو حارا ثم زراعة البذور وتغطيتها بعد ذلك.

شاهد أيضاً

المساعدات المالية للدولة لتشجيع الإستثمارت في القطاع الفلاحي (طبعة أبريل 2019)

تجاوبا مع مجموعة من الإخوان و الأخوات الذي يتصلون بي متسائلين عن الدعم الذي تقدمه …