الرئيسية / موارد / نبات الأزولا

نبات الأزولا

التعريف بالأزولا

الأزولا هو نبات سرخسي صغير يعيش طافيا على أسطح المجارى المائية و في حقول الأرز المغمورة بالمياه و لا يكون بمفرده حيث يرتبط بنوع من الطحال يقوم بنوع من المعيشة التكافلية مع الأزولا، أي من النباتات ذوات أشباه الجذور و يعمل على تثبيت الآزوت الجوي ولذلك يحتوي على نسبة عالية من البروتين تتراوح بين 25-30% من وزنها الجاف و يمكن استخدام الأزولا في تغذية الدواجن بنسبة تصل إلى 20 % و أوضحت بعض الدراسات استخدامها بنسبة تصل إلى 45 % مع معدل نمو طبيعي و يمكن أن يتغذى عليها الدجاج و الدواجن سواء كانت خضراء أو بعد تجفيفها وترطيبها قليلا بالماء.

و تحتوى القوة البروتينية الجيلاتينية لنبات الأزولا على بروتين خام أخضر من 30 – 40 % ، ألياف حامضية 8 %، ألياف معادلة 25 %، كالسيوم 21 %، فوسفور31 %، ماغنسيوم 12 %، بوتاسيوم 2.22 %، صوديوم11 %، حديد 235 مليجرام لكل كيلو، نحاس 28 مل، معادل بروتين يوريا 13.7%.

يعانى الإنتاج الحيواني فى البلدان النامية من نقص مواد العلف و كثير من المواد التقليدية المستخدمة كمواد أولية تدخل فى تراكيب أعلاف الدواجن مثل كسب الصويا  و الذرة … و التي أصبحت مكلفة بدرجة كبيرة، و من ثم كانت الحاجة ملحة للبحث عن مصادر بروتينية بديلة و يمكن أن تمثل النباتات المائية علف رخيص للماشية و  الدواجن و الأرانب و كبديل جزيئى للبروتينات التقليدية المرتفعة السعر فى تغذية الدجاج البياض و يزرع مرة واحدة و يعطي إنتاجا دائما و مستمرا و لا يحتاج أية تكاليف سوى إنشاء المزرعة و لهذا يمكن القول أن  الأزولا علف مجاني.

و توجد الأزولا فى القنوات والأماكن المبللة سواء في الأجواء المعتدلة أو الحارة.

الأزولا المجففة بالشمس مصدر بروتيني وكربوهيدراتى جيد.

الأزولا يستخدم كعلف للدجاج البياض والتسمين و الارانب والمواشي و الأسماك و الأغنام… و يمكن أن يعوض  50% من العلف المركز.
كما انه يعمل علي زيادة انتاج الحليب بنسبة 20%.

ينتج الهكتار  من 2.4  إلي 3  أطنان يوميا أي ما يعادل 72 إلى 90 طن شهريا من الأزولا.

التنمية والإنتاج

يتم عمل أحواض خرسانية أو إسمنتية مساحتها من 8 إلى 10 م2 بعمق 20 سم، تبطن بالبلاستيك و يلقح الحوض يمعدل 200 غرام من الأزولا/ م2. و يكشط (يجمع) المنتج بالأحواض ليكون بمثابة بداية لإكثار واستمرار النمو و يجب مراعاة تزويد الوحدة بالماء من حين لآخر للمحافظة على مستوى الماء بالأحواض حيث لأن الأزولا حساسة جداً للجفاف و يمكن أن تموت في ساعات قليلة إذا كانت التربة جافة ويفضل أن تكون الأحواض مظللة طبيعياً أو صناعياً.

يجب تزويد الأحواض بأسمدة سوبر فوسفاط كل 15 يوما كما يجب تجنب سخونة ماء الأحواض عند ارتفاع حرارة الجو و ذلك بصرف المياه وتجديدها للمحافظة على درجة الحرارة المناسبة لنمو الأزولا وهى 20-30˚م كما يجب العمل على ضمان درجة حموضة تعادل 8. و تحتاج الأزولا إلى ملح لا يزيد عن 1.3% أي 33% من ماء البحر علما أن النمو ينخفض بزيادة الملوحة ويقف نموها تماماً مع التركيزات العالية من الملوحة.

يمكن إستخدام الكربومنوران لرش أحواض الأزولا لمنع الانتشار السريع للطفيليات الحشرية التي تدمر حضانات الأزولا.

الأزولا كغذاء للأسماك

تستخدم الأزولا كغذاء لكثير من أنواع الأسماك آكلة العشب بنسبة 30 % كبديل لكسب فول الصويا أو مسحوق الأسماك المستورد الغالي الثمن وهما من  المكونات الأساسية.

تقدم الأزولا إما طازجة أو مجففة شمسياً لمدة 72 ساعة.

 

شاهد أيضاً

المشاكل التي يصادفها المربي عند افتقار الحيوانات للفيتامينات و المعادن و المعادن النادرة

الفيتامينات المعادن المعادن النادرة